بدعم روسي.. قوات الأسد تتقدم على حساب تنظيم الدولة شرقي الرقة

بدعم روسي .. قوات الأسد تتقدم على حساب تنظيم الدولة شرق الرقة
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

تقدمت قوات الأسد، أمس السبت، في ريف الرقة الشرقي، على حساب تنظيم الدولة، وسيطرت على عدة قرى بعد مواجهات عنيفة وغطاء جوي من الطيران الروسي.

وأفادت مصادر ميدانية بأن مواجهات عنيفة اندلعت أمس على عدة محاور في الريف الشرقي للرقة، عند الضفاف الجنوبية لنهر الفرات، تمكنت خلالها قوات الأسد من التقدم والسيطرة على بلدات سالم الحمد، والعطشانة، ومغلة كبيرة، ومغلة صغيرة، والجبيلة، وباتت أقل من 4 كيلومترات تفصلها عن الوصول إلى أسوار مدينة معدان، التي تعد آخر مدينة يسيطر عليها تنظيم الدولة في الريف الشرقي.

تزامنت الاشتباكات مع قصف عنيف ومكثف من قِبَل قوات الأسد بالقذائف والصواريخ، وغارات جوية  نفذتها الطائرات الحربية الروسية والتابعة للنظام، وأدت إلى تدمير مئات المنازل والمحال التجارية والمباني والبنى التحتية والمرافق العامة في المنطقة، وتسببت بحركة نزوح لآلاف المدنيين نحو مناطق سيطرة ميليشيات "سوريا الديمقراطية".

وفي غضون ذلك شنَّت الطائرات الروسية أكثر من 40 غارة جوية استهدفت بلدة معدان وقرية الخميسية بريف الرقة الشرقي.

وفي حال تمكنت قوات الأسد من السيطرة على مدينة معدان والقرى الثلاث المتبقية، فإنها تكون أنهت تواجد تنظيم الدولة في ريف الرقة الشرقي، في حين تتواصل المعارك مع ميليشيا سوريا الديمقراطية المدعومة بطائرات التحالف الدولي في المناطق الأخرى.


تعليقات