النظام السوري يطيح بقائد ميليشيا الدفاع الوطني بحلب

النظام السوري يطيح بقائد ميليشيا الدفاع الوطني بحلب
  قراءة
الدرر الشامية:

أطاح النظام السوري يوم أمس الخميس بقائد ميليشيات الدفاع الوطني "الشبيحة" في حلب "سامي الأوبري"، بعد عشرات الشكاوى المقدمة من عائلات أحياء حلب الغربية بحقه وحق عناصره.

وذكرت مصادر إعلامية موالية للنظام السوري أن قراراً بإقالة الأوبري صدر يوم أمس، كما بدأت الأفرع الأمنية بإزالة الحواجز التابعة له، والمنتشرة في أحياء جمعية الزهراء والحمدانية.

وأضافت المصادر أن القرار جاء نتيجة تقديم بعض رجال الأعمال المعروفين بحلب والعائلات الكبيرة شكاوى بحق عناصر الميليشيات، بسبب ممارساتهم من سرقة وسلب أموال ومضايقات بحق الفتيات، واختطاف أحيانًا بداعي دفع الفدية.

ويعد الأوبري من أهم رجال الأعمال في مدينة حلب، ويمتلك العديد من المحال التجارية والصالات الصناعية، وصاحب أكبر ميليشيا محلية، حيث عُين قائدًا للدفاع الوطني في نوفمبر 2014.

يذكر أن رئيس مركز المصالحة الروسية "سيرغي بودن"، كان قد كرم سامي الأوبري" هذا العام 2017، من خلال شهادة تكريم وضع عليها صورة الرئيس الروسي ورئيس مركز المصالحة.


تعليقات