الخارجية الروسية: خبراء من روسيا وتركيا وإيران سيرسمون حدود التهدئة في سوريا

الخارجية الروسية: خبراء من روسيا وتركيا وإيران سيرسمون حدود التهدئة في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسية والمبعوث الخاص للرئيس الروسي حول الشرق الأوسط ودول إفريقيا، أن خبراء من روسيا وإيران وتركيا سيقومون برسم خرائط لحدود مناطق وقف التصعيد المتفق عليها في سوريا.

وقال بوغدانوف: إن "المذكرة (حول مناطق وقف التصعيد) تنص على أن الدول الضامنة ستشكل فرق عمل، والدول الضامنة تحديدًا يجب أن تشكل فريق عمل لدراسة كل هذه المسائل (حول الجهة المسؤولة عن ضمان الأمن على الأرض)، وأن تتوصل إلى اتفاق من خلال العمل على الخرائط، والنظر في تحديد مواقع لمناطق وقف التصعيد وترسيم حدودها الخارجية، وتحديد الجهات المسؤولة عن تأمين عبور المواطنين؛ لأن المواطنين يجب أن يتمتعوا بحرية الانتقال، على عكس الإرهابيين؛ ولذلك يجب نشر حواجز وفرض رقابة على المناطق المذكورة، ويجب إنجاز كل ذلك باستخدام الخرائط"، مضيفًا أنه من غير الواضح حتى الآن ما هي الجهة التي ستقوم بضمان الأمن في هذه المناطق.

وحول محادثات جنيف أكد الدبلوماسي الروسي، أن روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة تجري اتصالات دائمة على هامش العمل في أجهزة مجموعة دعم سوريا قائلًا: "إنهم موجودون هناك (في جنيف) ويجرون لقاءات لمجموعات خاصة بالمساعدات الإنسانية ووقف إطلاق النار، وعلى هامش عمل هذه المجموعات يجرون دائمًا محادثات، في إطار ثلاثي يضم روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة".

وتم الاتفاق على مناطق خفض التصعيد مطلع الشهر الحالي في محادثات أستانة-4، حيث وقَّعت عليه الدول الضامنة وهي تركيا وروسيا وإيران، وأبدت الولايات المتحدة تحفظها على بعض جوانبه.











تعليقات