اتصالات روسية أمريكية مكثفة لمنع الصدام الجوي بسوريا

اتصالات روسية أمريكية مكثفة لمنع الصدام الجوي بسوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

أكد قائد العمليات الجوية الأمريكية في الشرق الأوسط الجنرال "جيفري هاريجيان" أن هناك اتصالات مكثفة بين بلاده وروسيا من أجل منع حدوث أي صدام جوي داخل سوريا.

وكشف هاريجيان في تصريحات له أمس الأربعاء أن "الولايات المتحدة وروسيا كثفتا التواصل لتفادي وقوع حوادث بين الطائرات الحربية في الأجواء السورية"  

وكانت روسيا قد أوقفت العمل مع أمريكا بنظام السلامة الجوية بعد قيام الأخيرة باستهداف مطار عسكري تابع للنظام السوري ردًّا على استخدام السلاح الكيماوي ضد المدنيين في خان شيخون.

حيث أعلنت حينها الخارجية الروسية في نيسان الماضي أن "الجانب الروسي يجمد العمل بمذكرة الاتفاق مع الولايات المتحدة لتفادي الحوادث وتوفير أمن تحليق الطيران خلال العمليات في سوريا".

وبالرغم من تجميد هذا الاتفاق إلا أن أمريكا وروسيا اتفقتا على استمرار الاتصالات فيما بينهما من أجل منع حدوث أي صدام جوي بين الطائرات.

من جهته أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أمس الأربعاء في كلمته أمام مجلس الاتحاد (الغرفة العليا للبرلمان الروسي) أن الاتصالات الروسية الأمريكية حول سوريا، مستمرة على مدار الساعة.

يُذكَر أنه بالرغم من توقيع روسيا على اتفاق خفض التوتر القاضي بتخفيض العمليات العسكرية في مناطق متفرقة بسوريا إلا أن الطائرات الروسية ما زالت حتى الآن تحلق في أجواء المناطق المحررة وتقوم باستهداف المدنيين بشكل مباشر وخاصة في مناطق ريف حماة وحلب.




تعليقات