تنظيم الدولة ينسحب من جنوب القريتين لصالح النظام السوري

تنظيم الدولة ينسحب من جنوب القريتين لصالح النظام السوري
  قراءة
الدرر الشامية:

ذكرت مصادر ميدانية متطابقة أن تنظيم الدولة انسحب يوم أمس الأربعاء من عدة مواقع تابعة له بريف حمص الشرقي لصالح النظام السوري والذي يحاول منع الفصائل الثورية من ربط مناطق البادية بالقلمون الشرقي.

وأفادت المصادر أن التنظيم انسحب خلال اليومين الماضيين من نقاطه العسكرية الواقعة جنوب وشرق مدينة القريتين بريف حمص الشرقي ليتقدم النظام وميليشياته ويسيطروا على المنطقة مضيفة أن التنظيم أيضًا انسحب من قصر الحير الغربي وقصر الحلابات جنوب غرب مدينة تدمر لصالح النظام.

وتعتبر المناطق التي انسحب منها تنظيم الدولة ذات أهمية إستراتيجية بالنسبة للنظام من جهة والفصائل الثورية من جهة أخرى حيث كانت الفصائل تسعى للسيطرة عليها من أجل وصل مناطق القلمون الشرقي بالبادية السورية، وسيطرة النظام السوري عليها ستحول دون ذلك.

وتصب عمليات انسحاب تنظيم الدولة الأخيرة في المنطقة في صالح النظام الذي يحاول توسيع نفوذه في المنطقة وقطع أوصال مناطق سيطرة الفصائل الثورية بهدف إرباكهم ومنعهم من التمدد باتجاه دير الزور ورغبته في الوصول إلى معبر التنف الحدودي مع العراق تمهيدًا لبدء معركة دير الزور. 











تعليقات