التحالف الدولي يرتكب مجزرة جديدة بالرقة

التحالف الدولي يرتكب مجزرة جديدة بالرقة
  قراءة
الدرر الشامية:

ارتكبت طائرات التحالف الدولي مجزرة مروعة بحق المدنيين النازحين بريف الرقة الغربي، وذلك تزامنًا مع استمرار عمليات ميليشيا سوريا الديمقراطية العسكرية على أطراف الرقة، والهادفة للسيطرة عليها وطرد تنظيم الدولة.

وأكدت مصادر ميدانية، أن المجزرة وقعت في قرية البارودة وراح ضحيتها قرابة 30 شخصًا، بين قتيل وجريح، جميعهم من نازحي بلدة السخنة، حيث شنَّت طائرة للتحالف الدولي غارتين على البلدة، مستهدفة منازل المدنيين، ما أسفر عن مقتل 16 شخصًا بينهم سبع نساء، وخمسة أطفال.

وتشهد مدينة الرقة بشكل مستمر مجازر بحق المدنيين، نتيجة غارات جوية عشوائية للتحالف الدولي، حيث تجاوز عدد الضحايا منذ بدء عملية غضب الفرات حتى الآن نحو 600 شخص تم توثيقهم.

يذكر أن ميليشيات سوريا الديمقراطية، التي تشكل وحدات الحماية الكردية "عامودها الفقري" تمكنت من إحراز تقدم كبير على تنظيم الدولة في الريف الغربي والشرقي والشمالي لمدينة الرقة، منذ بدء العملية العسكرية المدعومة من أمريكا، وباتت على بعد كيلومترات قليلة لتحكم حصارها على المدينة.




تعليقات