المجلس العسكري الثوري لدير الزور: نستعد للمعركة الكبرى في المدينة

المجلس العسكري الثوري لدير الزور: نستعد للمعركة الكبرى في المدينة
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أعلن المجلس العسكري الثوري الموحد لدير الزور، اليوم الاثنين، أن قواته تستعد للمشاركة في المعركة الكبرى بالمدينة، ولكن ضمن ضوابط محددة.

وذكر المجلس، الذي أعلن عن تأسيسه في شهر مارس/آذار الماضي، أنه تمت دراسة الخيارات المتاحة والسيناريوهات المحتملة، كما تم الاتفاق على وجوب مشاركة المجلس في المعركة، بشرط أن تكون الخطة واضحة والمدة الزمنية معروفة والفصائل المشاركة من الجيش الحر والدول الداعمة للمعركة لا تخالف مبادئ المجلس الأساسية.

وأشار البيان إلى أنه كثرت في الآونة الأخيرة التصريحات المنسوبة لقيادة المجلس بخصوص المشاركة بمعركة تحرير دير الزور، مؤكدًا أن كل ما ينسب للمجلس زور، وأن أي تصريح سوف يكون عرضة للمساءلة القانونية، لافتًا إلى جميع التصريحات والبيانات والأخبار التي تخص المجلس تصدر عن طريق المكتب الإعلامي وبالتنسيق معه.

وأضاف البيان أن قيادة المجلس تتواصل بشكل غير مباشر مع الدول الداعمة، من أجل تحديد دور المجلس في المعركة.

يذكر أن تسعة فصائل ثورية قد أعلنت في مارس/آذار الماضي عن تشكيل مجلس دير الزور الموحد، وهي (الجبهة الشامية، فرقة السلطان مراد، تجمع أبناء دير الزور، تجمع القعقاع، لواء الغرباء، لواء الشهيد علي المطر، لواء شهداء الفرات، لواء المهاجرين إلى الله، كتائب الفاروق) بهدف تحرير دير الزور وريفها من تنظيم الدولة والنظام السوري ووحدات الحماية الكردية YPG، بحسب ما جاء  في البيان حينها.
<a href=" src="/sites/default/files/u3678/18581808_1765282540428999_5149153449261137265_n.jpg" style="width: 600px; height: 850px;" />


تعليقات