"البنيان المرصوص" تنفي مسؤوليتها عن قصف حي خاضع لسيطرة قوات اﻷسد بدرعا

"البنيان المرصوص" تنفي مسؤوليتها عن قصف حي خاضع لسيطرة قوات اﻷسد بدرعا
  قراءة
الدرر الشامية:

نفت فصائل غرفة عمليات "البنيان المرصوص" في بيان لها اليوم الجمعة مسؤوليتها عن القصف الذي استهدف حي الكاشف بدرعا المحطة الخاضع لسيطرة قوات الأسد وأدى لمقتل وإصابة عدد كبير من اﻷطفال كانوا متجمعين في إحدى الحدائق، مؤكدًا مسؤولية نظام اﻷسد عنه.

وأكد البيان أن تجمعات المدنيين لم تكن هدفًا لرمايات "البنيان المرصوص"، و"قد رصدنا عدَّة أهداف ولكنَّنا ما استهدفناها حفظًا لحياة أهلنا الذين يسكنون بالقرب منها".

واستنكر البيان هذا العمل ورفضه، واعتبره "محاولة لخلط الأوراق على حساب دماء الأطفال وصرخات الثَّكالى"، محمِّلًا نظام اﻷسد وميليشياته المسؤوليَّةَ.

وقد سقط مساء أمس الخميس 4 أطفال وأُصيبَ ما يزيد على 35 آخرين بجروح معظمها حرجة، جراء تعرُّض تجمُّع للأطفال في "سيرك" بإحدى الحدائق بالحي، لقصف صاروخي مجهول المصدر، واتهم نظام اﻷسد الفصائل الثورية بالوقوف خلفه. 


تعليقات