"جيش إدلب الحر" ينفي ما نشرته قناة "العربية" حول عملية "درع إدلب"

"جيش إدلب الحر" ينفي مانشرته قناة "العربية" حول عملية "درع إدلب"
  قراءة
الدرر الشامية:

نفى جيش إدلب الحر نفيًا قاطعًا، ما نشرته قناة "العربية" اﻹخبارية، حول وجود تنسيق مع الجانب التركي للقيام بعملية عسكرية ضد هيئة تحرير الشام في محافظة إدلب.

وكانت القناة قد نشرت تقريرًا قالت فيه إن تركيا تعتزم تكرار عملية "درع الفرات"، بالتعاون مع فصائل الجيش السوري الحر في إدلب، وتستهدف طرد "جبهة النصرة" من المحافظة، في عملية أطلقت عليها اسم "درع إدلب".

وسبق أن روَّجت وسائل إعلامية عن عمليات مشابهة، وتحدثت أخبار أخرى حول نية تركيا الدفع بقوات للدخول إلى مدينة إدلب وإقامة نقاط عسكرية لها داخل اﻷراضي السورية، إلَّا أن الجانب التركي نفى ذلك بشكل تام.

وتتجه اﻷنظار إلى إدلب التي يروِّج اﻹعلام الغربي لكونها معقلًا لتنظيم القاعدة، فيما تتوعَّد الولايات المتحدة بالقضاء على "النصرة" و"هيئة تحرير الشام"، التي تعتبرها من تنظيم القاعدة رغم إعلان فكِّ ارتباطها بها.

وتشهد الساحة السورية بشكل عام وإدلب بشكل خاص حالةً من الاحتقان، جراء اتهام شخصيات محسوبة على هيئة تحرير الشام لفصائل ثورية بالتواطؤ مع دول خارجية بهدف محاربتها، وهو ما تنفيه تلك الفصائل بشكل قاطع.











تعليقات