نصب تذكاري لساعة حمص في مخيمات اللجوء شمال سوريا

نصب تذكاري لساعة حمص في مخيمات اللجوء شمال سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

رفع مُهجَّرو حي الوعر في مخيمات اللجوء بالشمال السوري على الحدود التركية نصبًا تذكاريًّا "لساعة حمص" وذلك تأكيدًا على تمسُّكهم بمدينتهم التي أُجبِروا على مغادرتها بفعل الحصار المفروض من قِبل النظام السوري.

وتعد ساعة حمص الموجودة في حمص القديمة وسط ساحة الحرية من أهم معالم المدينة وصاحبة الرمزية لدى المتظاهرين إذ شهدت أول اعتصام سلمي في الثورة السورية بتاريخ 17/4/2011.

هذا وقد تم تصميم العديد من المجسمات لساعة حمص منها ما تم نصبه في أحياء حمص التي كانت خارج سيطرة النظام السوري، وذلك بعد استحالة وصول الثوار إلى الساعة الأصلية، ومنها ما رُفع في مدن أخرى كمدينة حلب، وذلك تأكيدًا على رابط الدم بين المدينتين وإكرامًا لمحافظة حمص.

يُذكر أن تسع دفعات من أهالي حي الوعر قد خرجوا من المدينة حتى الآن بموجب اتفاق بين النظام السوري وممثلين عن الحي وقد توجهت سبع دفعات إلى ريف حلب الشمالي فيما توجهت دفعتان إلى مخيمات محافظة إدلب.
 



تعليقات