النظام السوري يخرق اتفاق "تخفيف التصعيد" بحماة ودرعا

النظام السوري يخرق اتفاق "تخفيف التصعيد" بحماة ودرعا
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

خرق النظام السوري في ساعات الصباح الأولى من يوم السبت اتفاق "تخفيف التصعيد" في محافظتَيْ درعا وحماة بالرغم من دخوله حيّز التنفيذ وإعلان روسيا ذلك.

وأكد مراسل الدرر الشامية أن النظام السوري شنَّ سلسلة هجمات صباح اليوم، منها استهداف مدينة اللطامنة بريف حماة ببرميل متفجر وعدد من قذائف المدفعية والهاون، وتم توثيق ذلك بالصور، كما شنَّ هجمات أخرى بريف درعا، حيث تم استهداف أحياء درعا البلد بالهاون وبلدة علما.

وكانت قوات الأسد -وبالرغم من دخول الاتفاق حيّز التنفيذ- تحاول اقتحامَ منطقة الزلاقيات بريف حماة مساء أمس حيث دارت اشتباكات عنيفة انتهت بفشل القوات بإحراز أي تقدُّم.

يُشار إلى أن مدينة تلبيسة أيضًا قد شهدت قصفًا مدفعيًّا صباح اليوم إلى جانب سقوط خراطيم متفجرة في حي القابون بريف دمشق.
<a href=" src="/sites/default/files/u3678/002_3.jpg" style="width: 600px; height: 450px;" />



تعليقات