جيش الإسلام يعلن انتهاء عمليته في الغوطة الشرقية ضد "تحرير الشام"

جيش الاسلام يعلن انتهاء عمليته في الغوطة الشرقية ضد "تحرير الشام"
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أعلن جيش الإسلام، صباح اليوم الجمعة، عن انتهاء عمليته العسكرية في الغوطة الشرقية بريف دمشق ضد هيئة "تحرير الشام".

وذكر الجيش في بيانه الصادر عن القيادة العامة أن العملية التي أطلقها "لتقويض تنظيم الغلو والبغي جبهة النصرة ورد صياله وعاديته المتكررة على أرتال المجاهدين ومقراتهم وسلاحهم"، بحسب ما جاء في البيان قد انتهت بعدما حققت معظم الأهداف المرجوة منها.

ولفت البيان أن قرار انتهاء العملية جاء أيضًا نتيجة حرص الجيش على مصلحة المدنيين واستجابة لنداءات المؤسسات والفعاليات الثورية والشرعية وعلى رأسها المجلس الإسلامي السوري، بالإضافة لمنع أي تصادم مع الفصائل الأخرى".

وحمَّل جيش الإسلام الفصائل العسكرية بالغوطة مسؤولية "ملاحقة فلول هذا التنظيم ضمن قطاعاتهم حتى لا نسمح للغلو والفساد بالوجود مجددًا في الغوطة" بحسب ما جاء في نص البيان.

يُذكر أن اشتباكات عنيفة شهدتها الغوطة خلال الأسبوع الماضي بين جيش الإسلام وهيئة تحرير الشام في عدة مدن وبلدات كان آخرها مدينة عربين؛ حيث أعلن الجيش إنهاء تواجد "جبهة النصرة" فيها.

يشار إلى أن جيش الإسلام أعلن في الـ30 من نيسان/أبريل الماضي العزمَ على حل فصيل "هيئة تحرير الشام" في الغوطة الشرقية وتقديم متزعميه للقضاء وإنهاء ما وصفه "الفكر الدخيل الذي جَرَّ على الثورة السورية الويلات وسبَّب الكثير من الخسائر" بحسب بيانه.

<a href=" src="/sites/default/files/u3678/photo_2017-05-05_11-46-53.jpg" style="width: 600px; height: 850px;" />



تعليقات