"البنيان المرصوص" تطالب بتسليم قتلة أحد قادتها بدرعا

البنيان المرصوص تطالب بتسليم قتلة احد قادتها بدرعا
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

طالبت غرفة عمليات البنيان المرصوص العاملة في منطقة درعا البلد، اليوم الجمعة، فصائل الجيش الحر -لم تسمها- بتسليم قتلة القيادي الميداني لديها "حسن مالك المسالمة".

وأصدرت الغرفة بيانًا نعت فيه القائد الميداني في معركة "الموت ولا المذلة" والذي قضى بالخطأ إثر اشتباكات جرت بين عناصر جيش المعتز وجبهة ثوار سوريا بالقرب من بلدة مزيريب بحسب ما أكدته مصادر إعلامية محلية متطابقة.

ولفتت الغرفة أن الهدف من مطالبتها بتسليم الجناة هو منع تكرار ما جرى محملة بالوقت نفسه المسؤولية لمن وصفتهم بـ"مَن يتاجر بدماء أهلنا وثوارنا ويرفع سلاحه على إخوانه، ويحتكم للرصاص في حل مشكلاته مزهقًا الأرواح البريئة الطاهرة".

ويعتبر المسالمة أحد قادة عملية "الموت ولا المذلة" والتي أنهت ثلاث مراحل من معركتها التي تتركز في درعا البلد، كما نجحت في السيطرة على أكثر من ثلثي حي المنشية، كما أنه القائد الميداني في كتيبة "شهداء حوران" التابعة للواء توحيد الجنوب.

يشار إلى أن غرفة عمليات البنيان المرصوص كانت قد شهدت اختطافًا لأحد قادتها وهو "موسى المسالمة" من قِبَل مجهولين في منطقة بلدة تل شهاب غرب مدينة درعا خلال قيامه بإدارة نوبات الحراسة بالمنطقة ولا يزال حتى الآن مصيره مجهولًا.

<a href=" src="/sites/default/files/u3678/photo_2017-05-05_11-38-47.jpg" style="width: 600px; height: 850px;" />

 


تعليقات