الدفاع المدني ينعى تسعة من كوادره في قصف على ريف حماة

الدفاع المدني ينعي تسعة من كوادره في قصف على بريف حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

نعت مديرية الدفاع المدني بريف حماة "الخوذ البيضاء" تسعة من كوادرها، قضوا في قصف جوي للنظام السوري، استهدف مركز كفرزيتا بريف حماة الشمالي.

وأصدرت المديرية بيانًا قالت فيه إن مركز كفر زيتا تعرَّض الساعة 12 صباحًا من يوم السبت الماضي، 29 نيسان/أبريل، لقصف مباشر بالقنابل الارتجاجية التي أطلقتها طائرات النظام السوري، استهدفت ملجأ المركز، ما أدى لمقتل ثمانية عناصر وهم "عامر عبود ومصطفى النجار ومازن السجناوي وأحمد مصطفى وأحمد حسين والحليم شاهين وأحمد حلاق وغسان الدلال".

وأضاف البيان أن الطيران لم يكتفِ بقصف المتطوعين من كوادرها، بل عاود استهداف المنطقة بعدة غارات خلال قيام الدفاع المدني بانتشال جثث المدنيين، ما أسفر عن مقتل متطوع آخر ومسعف، كما أن الطيران شنَّ غارةً جويةً على مركز آخر يُطلق عليه اسم "109"، أدت لخروجه عن الخدمة.

ودعت المديرية في بيانها المجتمعَ الدولي للتحرُّك بشكل فعَّال من أجل تأمين الحماية اللازمة لفرق الدفاع المدني والكوادر الطبية والمنظمات الإنسانية، التي تتعرَّض للقصف والاستهداف بشكل متواصل، لافتًا إلى أن هذا البيان هو بمثابة نداء إغاثة لحماية المنشآت الطبية والإنسانية، وعدم تكرار مأساة حلب التي بدأت بتدمير المشافي والبنى التحتية، وانتهت بالتهجير القسري.

يذكر أن الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام السوري بدآ بحملة جوية قبل قرابة الشهرين، تستهدف المشافي ومراكز الدفاع المدني، حيث تم استهداف عشرة مشافٍ أغلبها خرجت عن الخدمة بشكل كامل.








تعليقات