فضيحة للنظام السوري أمام مؤيديه.. هكذا استقبل أهاليَ الفوعة وهذا ما أطعمهم إياه

فضيحة للنظام السوري أمام مؤيديه.. هكذا استقبل أهالي الفوعة وهذا ما أطعمهم إياه
  قراءة
الدرر الشامية:

نشرت صفحات موالية للنظام السوري على شبكات التواصل الاجتماعي صورًا لعوائل المسلحين الخارجين من بلدتي الفوعة وكفرية بريف إدلب، الواصلين إلى ريف حمص ضِمن إطار اتفاقية (الزبداني - الفوعة).

وأظهرت الصور افتراش الواصلين إلى منطقة حسيا بريف حمص للأرصفة والطرقات وحصولهم فقط على أغطية (بطانيات)، تلفحوا بها، كما بيّنت الصور قلة الطعام المقدم لهم والمؤلف من برغل مطبوخ وخس فقط لا غير.
ورافقت الصورَ المنشورةَ على وسائل التواصل الاجتماعي تعليقاتٌ غاضبةٌ من الموالين للنظام، معتبرين أن ما حصل فضيحة، وأن الجهات المختلفة تاجرت بقضيتهم وحصارهم ثم تخلت عنهم .

وعلى الجانب الآخر، أفاد مراسل شبكة الدرر الشامية أن الفعاليات المدنية والفصائل العسكرية المتواجدة في محافظة إدلب أنهت تجهيز 300 وحدة سكنية لاستقبال العوائل التي وصلت من مضايا والزبداني والجبل الشرقي.
واستكملت اليوم الأربعاء عمليات الإخلاء حيث خرج 700 مقاتل من حزب الله والدفاع الوطني بالإضافة إلى عوائلهم مقابل خروج 700 شخص من الزبداني والجبل الشرقي بريف دمشق، على أن يتم إطلاق سراح 750 معتقلًا من سجون النظام السوري بينهم 170 امرأة.











تعليقات