أبو قتادة الفلسطيني: هيئة تحرير الشام بدأت بدايات مخيفة وتوجَّهت للقتال الداخلي

أبو قتادة الفلسطيني: هيئة تحرير الشام بدأت بدايات مخيفة وتوجهت للقتال الداخلي
  قراءة
الدرر الشامية:

اعتبر أحد مُنَظِّري التيار السلفي الجهادي "أبو قتادة الفلسطيني" أن هيئة تحرير الشام "بدأت بدايات مخيفة توجَّهت فيها إلى القتال الداخلي في الشام رغم تحذير الناصحين لها بعدم الاستطراد في هذا التوجه".
وجاء ذلك في منشور على قناة "الفلسطيني" في تلغرام قال فيه: "الهيئة بدأت بدايات مخيفة كلها توجه نحو الداخل القتالي في الشام، وقد حذرها الناصحون بعدم الاستطراد في هذا التوجه حتى لا تتلبس به مرغمة دون القدرة على الخروج، والواجب عليها إشغال الساحة بعمليات جهادية ضد النظام؛ فهو الذي سيحقق لها الشرعية في الاحتواء وغيره".
وأضاف: "القصد أن الهيئة هي صاحبة القرار في عدم الدخول في شرك ومصيدة الخبثاء لاستدراجها إلى خصومات الفصائل الأخرى، فإن سقطت في هذا فليس من الحكمة والعقل تعليق الفساد على الشيطان، ولكن على عدم حكمة الصالح وجهله في إدارة المعركة.. آمل من الهيئة أن تشغل نفسها بقوة ضد النظام وتترك تهارش اللاعبين بالشر وراءها دون اهتمام".
وكان يوم أمس الاثنين قد شهد اشتباكات عنيفة بين أحرار الشام وهيئة تحرير الشام في بلدة المسطومة بريف إدلب سقط خلالها جرحى من الطرفين ومن المدنيين.

 











تعليقات