الولايات المتحدة تفرض عقوبات جديدة على إيران بسبب اختبار صاروخ

الولايات المتحدة تفرض عقوبات جديدة على ايران بسبب اختبار صاروخ
  قراءة

فرضت إدارة ترامب يوم الجمعة عقوباتٍ على 25 من الأفراد والكيانات المرتبطة "مع برنامج إيران الصاروخي"، بما في ذلك فيلق الحرس الثوري الإسلامي، جاءت العقوبات ردًّا على تجارب الصواريخ في نهاية الأسبوع الماضي، وفقًا لمسؤول كبير في الإدارة.

واستهدفت العقوبات "كيانات متعددة، والأفراد المتورطين في شراء تكنولوجيا و/ أو مواد لدعم برنامج إيران للصواريخ البالستية، فضلًا عن التمثيل، أو تقديم الدعم للحرس الثوري- فيلق في إيران"، وفقًا لبيان وزارة الخزانة.

وتهدف العقوبات الجديدة إلى التركيز على الموردين لبرنامج الصواريخ وعلى الجماعات التي تساعد بتسليح المنظمات الإرهابية، وأنها جاءت بعد يومين من قيام إدارة ترامب بإرسال "إشعار" لإيران عن تجاربها الصاروخية ودعمها للإرهاب.

الولايات المتحدة مقيَّدة إلى حدٍّ ما في فرض عقوبات جديدة، وبموجب الاتفاق النووي مع إيران لا يمكن إعادة فرض عقوبات تتعلق بالأسلحة النووية، إلا إذا كان هناك دليل على أن إيران استأنفت برنامجها النووي في انتهاك للاتفاق.

لكن العقوبات المتعلقة بالصواريخ، وفرض عقوبات على رعاية الإرهاب، لا تنتهك الاتفاق الذي اقتصر على الأنشطة النووية.

وشكَّك العديد من الخبراء فيما إذا كانت العقوبات الجديدة سيكون لها تأثير عملي كبير.

لكن الرئيس ترامب -الذي قال على تويتر في وقت مبكر من صباح الخميس إن إيران تم "إشعارها" بخصوص التجارب الصاروخية وقال إنها تلقَّت 150 مليار دولار بشكل غير صحيح في الاتفاق النووي- حريص على تغيير لهجة التعامل مع طهران، في حين أن إدارة أوباما كثيرًا ما بحثت عن أسباب لتجنُّب المواجهة مع إيران في العام الماضي، في حين أن الرئيس ترامب يبدو تواقًّا لتحدي ما سمَّاه التوسع الإيراني في المنطقة، خصوصًا في العراق.

مؤخرًا -وفقًا للمسؤولين- كان هناك نقاش في كل شيء، بدءًا من الضغط الاقتصادي الجديد -الذي يعتقد مساعدو ترامب أن لديه تأثيرًا يكاد لا يذكر- إلى دوريات أكثر عدوانية في الخليج العربي، بما في ذلك اعتراض محتمل لأسلحة أو قطع الغيار، ولكن لم يتخذ القرار بعدُ بخصوص أيِّ خطوةٍ أكثر عدائية.

بقلم: 
ديفيد إي سانغر
المصدر: 
نيويورك تايمز / ترجمة الدرر الشامية

تنويه: مقالات الرأي المنشورة بشبكة الدرر الشامية تعبر عن وجهة نظر أصحابها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي أو موقف أو توجه الشبكة.

تعليقات