إدانة الحاخام الأكبر في إسرائيل بالفساد

إدانة حاخام الأكبر في إسرائيل بالفساد
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدرت محكمة إسرائيلية، اليوم الاثنين، حكمًا بالسجن على الحاخام الإسرائيلي الأكبر السابق يونا ميتسغر، بعد اتهامه في قضايا فساد.

وذكرت تقارير عبرية أن المحكمة الإسرائيلية في القدس المحتلة أدانت الحاخام الإسرائيلي الأكبر بتلقي رشوة بقيمة 5 ملايين شيكل وحكمت عليه بالسجن لثلاث سنوات ونصف.

وجاءت إدانة ميتسغر في أعقاب صفقة توصل إليها محاموه مع النيابة العامة في منطقة القدس وتم التوقيع عليها الأسبوع الماضي.

ووفقًا لقرار إدانته، فإن ميتسغر تلقى الرشوة أثناء ولايته كحاخام أشكنازي أكبر لـ"إسرائيل" بين السنوات 2003– 2013، وقد اعترف الحاخام بالتهم الموجهة ضده.

وبدأت محاكمة ميتسغر، في مارس/آذار 2013 في قضايا الرشوة (8 ملايين شيكل أي قرابة 1.8 مليون يورو) وغسيل الأموال وانتهاك ضريبة الدخل، وتسببت في إنهاء ولايته مبكرًا من العام ذاته.

جدير بالذكر أن كبير الحاخامات الإسرائيلي السابق يونا ميتسغر قضى 10 سنوات في منصبه.

ويوجد في إسرائيل حاخامان كبيران، الأول يمثل الأشكينازي، وهم اليهود الأوروبيون، والآخر يمثل السفارديم، وهم يهود الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويقود الاثنان الهيئة العليا التي تشرف على الخدمات الدينية اليهودية.

وعمل ميتسغر، كبير حاخامات الأشكينازي، وهو أعلى حاخام إسرائيلي يواجه اتهامات بالفساد.

 











تعليقات