هجوم واسع على بردى بمباركة روسية

هجوم واسع على بردى وروسيا تعلن تأييدها له
  قراءة
الدرر الشامية:

شنّت قوات اﻷسد وميليشيا حزب الله مجدّدًا هجومًا عنيفًا، صباح اليوم الثلاثاء، على وادي بردى قرب دمشق بتغطية جوية من طيران جيش اﻷسد.

وبالتزامن مع تجديد الهجوم على المنطقة قالت رئاسة الأركان الروسية: إن ما أسمته عملية تحرير ريف دمشق توشك على الانتهاء.

وقد استهدفت مروحيّات جيش اﻷسد منطقة وادي بردى بريف دمشق منذ ساعات الصباح وحتى لحظة إعداد الخبر بأكثر من 25 برميلًا متفجرًا.

وكانت مصادر محلية في وادي بردى وفصائل المقاومة السورية قد تحدّثت عن منع ميليشيا حزب الله لضباط روس من دخول المنطقة للقاء الأهالي وتثبيت اتفاق هدنة، إلا أن المصادر الروسية نفت ذلك.

وهذه أول مرة تعلق فيها روسيا على الهجوم على منطقة وادي بردى برغم تهديدات فصائل المقاومة بالانسحاب من إعلان وقف إطلاق النار ومطالبتها بوقف الهجوم، ما اعتبر عجزًا روسيًّا عن إلزام إيران وحزب الله بالهدنة، فيما اعتبرت تركيا أن ما يجري في سوريا خروقات محدودة وطالبت روسيا كدولة ضامنة بإنهائها.












تعليقات