إسرائيل تتخذ إجراءات "انتقامية" ردًّا على عملية القدس

إسرائيل تتخذ إجراءات "انتقامية" ردّاً على عملية القدس
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر المجلس الإسرائيلي الأمني المصغر (الكابينت)، مساء الأحد عدة قرارات انتقامية ردًّا على عملية دهس وقعت بمدينة القدس وأدت إلى مقتل 4 جنود إسرائيليين وإصابة آخرين.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن "الكابينت" عقد جلسة خاصة لمناقشة عملية الدهس في القدس، واتخذ خمسة قرارات عقابية ردًّا عليها، أبرزها هدم منزل منفذ العملية فادي أحمد حمدان القنبر، الواقع في حي "جبل المكبر" بمدينة القدس، وعدم تسليم جثمانه إلى ذويه، ودفنه في مقابر الأرقام.

كما قرر المجلس الوزاري المصغر وقف طلبات لمّ الشمل (توحيد الأسرة) الخاص بأبناء عائلة منفذ العملية مع أقاربهم في قطاع غزة والضفة الغربية.

واشتملت القرارات أيضًا، على فرض الاعتقال الإداري على كل شخص يشتبه بدعمه أو يُعرب عن تضامُنه مع تنظيم الدولة، إضافة إلى اعتقال كل فلسطيني "عبَّر عن فرحته" في هجوم القدس.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت عددًا من أفراد عائلة منفذ عملية الدهس في جبل المكبر بمدينة القدس المحتلة بعد اقتحامها المنزل أمس الأحد من بينهم والده وشقيقه.

وفي هذا الإطار قال وزير الأمن الداخلي جلعاد إردان: إن السلطات الإسرائيلية لن تسمح لعائلة منفذ العملية بإقامة جنازة أو فتح بيت عزاء له، وأضاف أن دفنه سيتم من قِبل قوات الأمن في موقع لا تستطيع عائلته الوصولَ إليه.

وأعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلية أمس عن مقتل 4 جنود إسرائيليين وإصابة نحو 18 آخرين، جراء عملية دهس قرب مستوطنة "أرمنون هنتسيف" جنوبي القدس.

 

 

 

 











تعليقات