حملة أمنية واسعة واعتقالات في الأردن

حملة أمنية واسعة واعتقالات في الأردن
  قراءة
الدرر الشامية:

واصلت السلطات الأردنية حملتها الأمنية في مدينة الكرك ومناطق واسعة في البلاد، أدت إلى اعتقال عشرات العناصر المنتمية للتيار الجهادي السلفي.

وذكرت وسائل إعلامية أردنية، أنَّ موجة الاعتقالات الاحترازية المستمرة في البلاد التي أعقبت اشتباكات الكرك، نجحت في اعتقال أكثر من 120 منتميًا للتيار الجهادي السلفي.

وأفادت معلومات، بمتابعة ناشطين إسلاميين في محافظة الكرك ومناطق واسعة من الأردن، إضافة إلى حملة إلكترونية لملاحقة الناشطين منهم على مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت تزداد المظاهر الأمنية في المحافظة.

وبدأت الأجهزة الأمنية عمليات مداهمة واسعة النطاق في بلدتي القصر والجدعا شمالي محافظة الكرك، واعتقلت خلالها عددًا من أنصار التيار السلفي الجهادي.

واتَّخذ الأردن إجراءات احترازية بعد الأحداث التي شهدتها محافظة الكرك يومي الأحد والثلاثاء الماضيين، شملت تفعيل ووضع نقاط أمنية في الطرق الداخلية والخارجية، إضافة إلى وضع مركبات ومدرعات عسكرية على الطرقات في عمان، حيث تشهد شوارعها وجودًا أمنيًّا واسعًا.

وشوهدت مدرعات تتبع لقوات البادية الملكية، تنتشر بكثافة في مناطق حساسة بالعاصمة عمان، أبرزها مناطق السفارات الأجنبية في عبدون والدوار الثالث والرابع.

وكانت محافظة الكرك شهدت خلال الأيام الماضية هجماتٍ مسلحة، تبنَّاها تنظيم الدولة، في مناطق القطرانة والكرك، شملت الاعتداء على المراكز الأمنية، ونتج عنها مقتل 9 من أفراد قوات الدرك والشرطة ومواطنين، ومقتل سائحة كندية، وإصابة 17 آخرين.

كما شهدت بلدة قريفلا شمالي المحافظة مواجهة بين الأجهزة الأمنية ومجموعة مسلحة، أسفرت عن مقتل 4 من أفراد الدرك والشرطة، وإصابة 12 آخرين، من بينهم مواطنون.











تعليقات