حملة على العمالة السورية في الأردن

حملة على العمالة السورية في الأردن
  قراءة
الدرر الشامية:

ألقت السلطات الأردنية مساء أمس الخميس القبض على العشرات من العمالة السورية المخالفة في العاصمة عمان.

وقال الناطق الإعلامي في وزارة العمل محمد الخطيب: إن فرق التفتيش في الوزارة قامت بجولات على عدد من المولات والأسواق التجارية والمطاعم وبعض المؤسسات في أوقات مختلفة بالعاصمة عمان مساء الخميس، مشيرًا أنها ضبطت العشرات من العمالة السورية المخالفة لقانون العمل.

وبيَّن الخطيب أن هذه الجولات تهدف إلى ضبط سوق العمل الأردني وتنفيذًا لقانون العمل والتعليمات والقرارات الصادرة بخصوص منع العمالة الوافدة بالعمل في القطاعات المغلقة أمام هذه العمالة والمخصصة فقط للأردنيين، بحسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا".

وأضاف: أنه تم توجيه إنذارات بالإغلاق لبعض المحلات ومحلات أخرى لتكرارها المخالفات المتعلقة بالقانون، مبينًا أنه سيتم اتخاذ إجراءات قانونية بحق العمالة السورية المخالفة وفقًا لنصوص قانون العمل الأردني وإجراءات إدارية أخرى تضمن عدم تكرار هذه المخالفات.

وأكد الخطيب أن الوزارة قامت بنشر العديد من الأخبار وتوعية العمالة الوافدة بما فيها السورية بالالتزام بإصدار تصاريح عمل في المهن غير المغلقة أمامهم كقطاع الصناعة والزراعة والإنشاءات.

وأصدرت وزارة العمل الأردنية قرارًا منذ بداية العام الجاري بعدم السماح للعمالة الوافدة في العمل بـ11 مهنة وغير مسموح بالعمل بها عدا العمال الأردنيين رسميًّا.

وأرجعت الأردن سبب القرار إلى توفير فرص عمل للأردنيين بمجالات مختلفة من أجل الحد من البطالة والفقر وفق احتياجات سوق العمل الأردني نحو إحلال العمالة الأردنية مكان الوافدة .

وشملت المهن التي تم إغلاقها أمام العمالة الوافدة المهن الإدارية والمحاسبية والكتابية بما في ذلك أعمال الطباعة والسكرتارية والمقاسم والهواتف والتوصيلات، والمستودعات، والبيع بكافة فئاته، والديكور، وبيع المحروقات في المدن الرئيسية ومهن الكهرباء، والميكانيك وتصليح السيارات، السائقون، الحراس والمراسلون.











تعليقات