قوات اﻷسد تتكبد خسائر في محاولات اقتحام للغوطة الشرقية

قوات اﻷسد تتكبد خسائر في محاولات اقتحام للغوطة الشرقية
  قراءة
الدرر الشامية:

تكبدت قوات اﻷسد خسائر بشرية أمس الجمعة واليوم السبت، في محاولاتها المستمرة للسيطرة على رحبة اﻹشارة بالغوطة الشرقية، وسط قصف عنيف يستهدف المنطقة.

وأعلن جيش اﻹسلام عن قتله 16 عنصرًا من عناصر قوات الأسد على جبهة حوش نصري، 8 منهم قُتلوا قنصًا يوم أمس، بينهم ضابطان رفيعا المستوى، فيما قُتل اليوم ثمانية آخرون لدى تدمير مدفع من طراز 57 فضلًا عن عشرات الجرحى، فيما تترافق هذه الهجمات بقصف بلدات الشيفونية والريحان بغارات الطيران الحربي والمدفعية الثقيلة.

وتحاول قوات اﻷسد اقتحامَ الغوطة الشرقية من محور (حوش نصري-مزارع الريحان) وتهدف إلى السيطرة على رحبة الإشارة، في حملة مستمرة منذ سبعة أيام، تُعدّ من أعنف الحملات منذ أشهر.


تعليقات