الطلاب السوريون يعانون صعوبة الالتحاق بالمدارس في الأردن

الطلاب السوريون يعانون صعوبة الالتحاق بالمدارس في الأردن
  قراءة
الدرر الشامية:

قال رئيس مركز جذور لحقوق الإنسان، فوزي السمهوري: إن الطلاب السوريين يعانون من صعوبة الالتحاق بالمدارس أثناء تواجدهم في كافة أماكن اللجوء، جراء الصراعات والحروب الدائرة في بلادهم.

وأضاف "السمهوري" خلال لقائه على قناة "الغد" الإخبارية: أن الأردن تتحمل أعباءً كبيرة خلال السنوات الماضية نتيجة الأعداد الكثيرة من اللاجئين السوريين الذين توافدوا على الأردن، والذين تتراوح أعدادهم رسميًّا ما بين 400 ألف إلى 500 ألف شخص، موضحًا أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان كفل لكل شخص الحق في التعليم.

وأوضح أن الأردن بها ما يقرب من 11 ألف طالب سوري بالمدارس الحكومية من أصل ما يقرب من 80 ألف طالب؛ وذلك جراء قلة مقاعد الدراسة، وعدم وجود دعم دولي لها؛ لذا فالعدد الموجود في المدارس الحكومية يتراوح ما بين أعمار 8 إلى 18 عامًا.

وتابع "السمهوري": أما الجزء الباقي فيبلغ 13 عامًا، وانقطعوا عن الدراسة لمدة أكثر من 3 سنوات؛ حيث تم التعامل مع هؤلاء من الطلاب ببرامج تعليمية خاصة غير رسمية تتبناها بعض المنظمات المجتمعية والأهلية.











تعليقات