بعد خسارته لـ150 عنصرًا.. نظام الأسد ينتقم من المدنيين في حلب

بعد خسارته ل 150 عنصر - نظام الأسد ينتقم من المدنيين في حلب
الدرر الشامية:

تعرضت مدينة حلب وريفها، اليوم السبت، لقصف عنيف بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية والبراميل المتفجرة أدت لسقوط 29 مدنيًّا بينهم سبعة أطفال وامرأتان.

وأفاد مراسل الدرر الشامية بأن الطيران ارتكب ثلاث مجازر مروعة إحداها في حلب والتي راح ضحيتها عائلة كاملة مكونة من أربعة أطفال وامرأتين، واثنتين بريف حلب الغربي قضى في الأولى خمسة أشخاص من أبناء قرية كفر جوم والثانية 15 شخصًا من أبناء بلدة أورم الكبرى.

ولفت مراسلنا أن الطيران الحربي والمروحي لم يغادر أجواء مدينة حلب منذ الصباح عقب خسارته لأكثر من 150 عنصرًا في هجوم فاشل على مواقع المقاومة السورية بمشروع 1070 والكلية الفنية الجوية.

وتجدر الإشارة إلى أن العائلة التي قضت في قصف بالبراميل المتفجرة في حلب هي عائلة الناشط الإعلامي "الحاج علي أبو الجود".