لهذه الأسباب انسحب الثوار من بني زيد والأشرفية بحلب

لهذه الاسباب انسحب الثوار من بني زيد والاشرفية بحلب
الدرر الشامية:

أُجبرت الفصائل الثورية المقاتلة في مدينة حلب على الانسحاب من حيي بني زيد والأشرفية شمالي حلب، بعد الهجوم الذي نفَّذته قوات الأسد وميليشيات سوريا الديمقراطية.

وأوضح مصدر عسكري لمراسل "الدرر الشامية"، أن أهم أسباب انسحاب الثوار من تلك الأحياء كان نتيجة سقوط منطقة السكن الشبابي بيد ميليشيات سوريا الديمقراطية، التي تعتبر المدخل الوحيد لهم، حيث بات الثوار محاصرين داخل هذه الأحياء، فضلًا عن وقوع عدد من الإصابات في صفوفهم، وعدم القدرة على إدخال أي إمدادات عسكرية إلى المنطقة.

وأضاف المصدر أن نظام الأسد نفَّذ هجومًا بريًّا مدعومًا من الطيران الحربي من محوري الليرمون والأشرفية، فيما شنَّت ميليشيات سوريا الديمقراطية هجومًا آخر من محور الشيخ مقصود والسكن الشبابي، الأمر الذي أجبر الثوار على الانسحاب من المنطقة.

وتبرز أهمية حي بني زيد كونه آخر طرق الإمداد إلى مدينة حلب، وبالسيطرة عليه استطاع النظام توسيع رقعة الطوق الذي فرضه على بوابة حلب من الجهة الشمالية.




إقرأ أيضا