منحة قطرية لدفع رواتب موظفي غزة

منحة قطرية لدفع رواتب موظفي غزة
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

أعلن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مساء اليوم الخميس، عن دفع راتب شهر لموظفي قطاع غزة تخفيفًا لمعاناتهم.

وأفادت صحيفة "الشرق" القطرية، أن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وجَّه بدفع رواتب شهر شوال الحالي لموظفي قطاع غزة، والبالغ إجماليها 113 مليون ريال قطري، وذلك تخفيفًا لمعاناة سكان القطاع، والضائقة المالية الخانقة التي يواجهونها جراء الحصار الجائر الذي يفرضه الاحتلال الإسرائيلي عليهم.

ورفضت وزارة المالية في حكومة التوافق الفلسطيني الأسبوعين الماضيين تسلم الحوالة القطرية البالغة 20 مليون دولار لصالح رواتب موظفي حكومة غزة السابقة، دون إبداء أسباب، بحسب مسؤول فلسطيني.

وقال المسؤول الذي رفض الإفصاح عن اسمه إن الحمد الله حين تواصل مع قطر للاتفاق على حوالة الرواتب طلب إرسال مبلغ 60 مليون دولار، وهو ما رفضته قطر لاستشعارها أن هناك تلاعبا بالأرقام، علما أن رواتب موظفي غزة تبلغ 35 مليون دولار، وفقًا لـ"الجزيرة نت".

وكانت حكومة الحمد الله رفضت صرف رواتب موظفي قطاع غزة إبان حكومة إسماعيل هنية، بحجة تشكيل لجان، واكتفت بصرف رواتب موظفي السلطة المستنكفين عن العمل.

ووقعت مناوشات بين الموظفين إثر هذه الخطوة أمام البنوك، ما استدعى قيام الشرطة بوقف عمليات الصرف، وإغلاق البنوك لحين حل الأزمة.

ووفقًا لمسؤول اقتصادي في حكومة هنية السابقة، فإن فاتورة رواتب موظفي غزة تتراوح شهريًّا بين 50 - 55 مليون دولار أمريكي، يضاف إليها نحو 25 مليون دولار شهريًّا، رواتب ومستحقات مالية لأسر الأسرى والشهداء ومساهمات اجتماعية.


تعليقات