الكنيست يصدر قانونًا يسمح بإقصاء النواب العرب

الكنيست يصدر قانونا يسمح بإقصاء النواب العرب
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

صادق الكنيست الإسرائيلي اليوم الأربعاء بشكل نهائي على مشروع قانون مثير للجدل يتيح إقصاء أي نائب تحت ذريعة دعمه عمليات المقاومة ضد إسرائيل.

وذكرت الإذاعة العبرية العامة أن الكنيست أقر بكامل هيئته فجر اليوم بالقراءتين الثانية والثالثة على مشروع قانون يتيح إقصاء أي نائب في الكنيست بسبب ممارسته التحريضَ على العنصرية ودعمه لعمليات مسلحة ضد إسرائيل، وذلك شريطة تأييد تسعين نائبًا من أصل 120 لإقصائه.

وبحسب الإذاعة العبرية يمكن للنائب الذي تم إقصاؤه بموجب هذا القانون الطعن على القرار أمام المحكمة العليا.

ومن جانبها اعتبرت عضوة الكنيست عن القائمة العربية المشتركة عايدة توما أن الكنيست "قنّن العنصرية وأطلق يد القوى الفاشية التي تسعى لتوجيه ضربة لوجودنا السياسي، ولكننا شوكة في حلوق العنصريين ولن يرهبنا أي قانون".

وأضافت عايدة في تصريح لوكالة الأناضول أن الكنيست أقر القانون بأغلبية 62 عضوًا ومعارضة 47، الأمر الذي يعني أن القانون أصبح نافذًا.

وبدوره نعت النائب أحمد الطيبي من القائمة المشتركة هذا القانون بغير الديمقراطي قائلًا: إنه يستهدف نواب حزبه.

ويستهدف القانون الذي قدمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، النواب العرب وخاصة نواب حزب التجمع الوطني الديمقراطي: جمال زحالقة وحنين زعبي وباسل غطاس، على خلفية اجتماعهم بعائلات الشهداء المقدسيين الذين تحتجز إسرائيل جثامينهم.

 

 

 


تعليقات