اعتقالات بالضفة والقدس طالت أسرى محررين

اعتقالات بالضفة والقدس طالت أسرى محررين
  قراءة
الدرر الشامية:
property="content:encoded">

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية فجر اليوم الأربعاء عددًا من الفلسطينيين، بينهم أسرى محررون خلال حملة مداهمات شنتها في مدن الضفة الغربية والقدس المحتلة.

ففي طولكرم اعتقل جيش الاحتلال فلسطينيَّيْن من المدينة، الأسير المحرر مؤيد سعادة الجلاد، الذي أفرج عنه في صفقة "وفاء الأحرار" بعد أن أمضى نحو 18 عامًا في الأسر، إضافةً إلى الشاب ليث الأشقر بعد تفتيش منزله، في بلدة صيدا قضاء المدينة.

وفي بلدة تقوع شرقي بيت لحم، اعتقلت قوّات الاحتلال الأسير المحرر صابر ربحي العمور، والشاب شادي نايف العمور بعد اقتحام منزليهما.

أما في مدينة الخليل فقد اعتقلت قوّات الاحتلال خلال الحملة الطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين محمد أحمد قزاز بعد اقتحام منزل عائلته في مدينة دورا.

وفي بلدة بيت عوا جنوب غربي دورا بالخليل اعتقلت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال الطفل يوسف ماهر ملوح المسالمة (١٤عامًا) بعد اقتحام منزل عائلته في البلدة، ونقله إلى جهة مجهولة.

كما نفّذت قوّات الاحتلال عمليات اقتحام ومداهمة في بلدتي سعير والشيوخ شمال شرقي الخليل، وأجرت عمليات تفتيش في منازل المواطنين ببلدة السّموع جنوبي محافظة الخليل.

وفي السياق ذاته، اعتقل جيش الاحتلال ثلاثة فلسطينيين من بلدة سلواد قرب رام الله، وهم الأسير المحرر عبد الرحمن حمّاد وهو شقيق الشهيد أنس حمّاد، الذي نفذ عملية دهس على مدخل البلدة خلال انتفاضة القدس، إضافةً إلى الأسير المحرر عبد الرحمن مصطفى حامد، والشاب إبراهيم محمد حامد.

كما اعتقل الاحتلال الشاب عمر أحمد الماكن من قرية دير أبو مشعل غربي رام الله، بعد مداهمة عدد من دوريات الاحتلال لأرجاء القرية.

وبدوره ذكر تقرير صادر عن جيش الاحتلال، أن قواته اعتقلت 13 فلسطينيًّا، ممّن وصفهم بـ"المطلوبين"؛ اثنان منهم متهمان بممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة ضد الجنود والمستوطنين، وتم نقلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية الإسرائيلية المختصة.


تعليقات